الفيسبوك

استبيان

من هو الطفل الأجدر بالفوز بلقب ذا فويس كيدز برأيك

مريم سعيد و أخلاقيات العمل الإعلامي...بقلم : سهى الوعل
استديو الفن - سهى الوعل

أصبح خبر فسخ خطوبة المذيعة الجميلة مريم سعيد حديث الساعة منذ أن تم إلغاء الزواج رسمياً , برغم أن مريم ليست العروس المشهورة الأولى التي يُلغى زواجها أو تُفسخ خطبتها قبل أيام من الموعد المرتقب.

وبرغم أن الأمر ما هو إلا شأن خاص بشكل كبير لها ولعائلتها وخطيبها السابق, إلا أن إعلانها عن الخطبة في بادئ الامر على التلفزيون هو ما جعلها تشعر بضرورة إعلام متابعيها عن إلغائه أيضاً عبر صفحتها الرسمية على "الانستجرام" , مكتفية بكلمتين مع يقين داخلي بأن الأمر لن يقف هنا وأمامها أشهر من الجدل والتساؤلات حتى يأخذ الأمر منحى أكثر هدوءاً.

لكن خلف قصة مريم سعيد تقف الكثير من العبر, أولها أن الحياة الخاصة تبقى خاصة ومكامن السعادة في حياة كل شخص حتى وإن كان "مشهوراُ" يجب أن تحظى بنصيبها من الخصوصية, وهو الدرس الذي أعتقد أنها تعلمته اليوم جيداً, أما العبرة الثانية فنراها في تداعيات الإعلان عن فسخ الخطبة التي وبرغم تلميحات خطيبها السابق عن أنها "أخلاقية" إلا أنها لم تحظ بأي قبول جماهيري وهذا هو الدرس الأهم, ليس لمريم .. بل لكل شهيرات العالم العربي.

للمرة الأولى, نرى السحر ينقلب على الساحر بكل ما تحمل الجملة من معان, فخطيبها الذي حاول التملص عبر تشكيك الرأي العام بها أصبح محط الاتهام, وعلى مواقع التواصل نجد الجميع يدافع عن مريم ويهاجم خطيبها , برغم أنها لم تدافع عن نفسها بكلمة أو ترد على تلميحاته نهائياً, وهنا نرى النقيض لما حدث سابقاً مع الكثير من شهيرات الوطن العربي ممن انتشرت أخبار انفصالهن فوجدنا الرأي العام يجلدهن قبل حتى أن نرى الطرف الآخر يشكك بهن , والسبب أن أخلاقيات مريم سعيد كإعلامية أوقفتها دن أن تشعر على أرض صلبة وأحاطتها بجمهور حقيقي محب وليس بمتابعين متربصين لأي زلة أو خطأ أو فضيحة.

فمنذ بزوغ نجم هذه الجميلة في الوطن العربي وهي خير مثال للإعلامية العربية, تعرف كيف تتحدث وكيف تعمل وكيف تظهر على مواقع التواصل, ولم نتبادل يوماً لها أي مقطع خارج برنامجها , فلم نرها تستعرض حياتها أو جسدها أو منزلها أو علاقاتها وسهراتها مع صديقاتها , وليست لها أي صور مخجلة مع أي إعلامي أو فنان, كما ليس لها أي تصريحات مشبوهة.. باختصار لم نصنفها يوماً سوى كمذيعة.

خلاقيات مريم سعيد (الإعلامية) غلبت أي شيء آخر, فقدمت نفسها كما يجب وحرصت على أن يُنشر عنها كل ما يخدم عملها وحلمها الإعلامي ولم تشتتها مواقع التواصل بل على العكس , بينما فشلت الكثيرات غيرها في ذلك حيث خطفت مواقع التواصل أحلامهن وصارت معظم الشهيرات منقسمات بين "سناب شات" و "ترند تويتر" من خلال فضيحة هنا و زلة هناك حتى نسينا عمل كل واحدة منهن ولم نعد نعرف من المذيعة ومن الفاشينيستا ومن الفنانة ومن الفارغة التي انشهرت من العدم!

حكاية مريم سعيد تحمل ألف عبرة لكل إعلامية أو مشهورة,  فهي دون أن تشعر أعطتنا درساً مهماً في "أخلاقيات" العمل الإعلامي, لأنها المرة الأولى التي نرى كلمة الرأي العام متحدة في الدفاع عن شخص لا يعرفون عنه سوى أنه مذيع محترم, وهذا بالنسبة للجمهور أمراً كافياً حتى تتوحد كلمتهم لحمايتك وحماية سمعتك في انتظار عودتك من جديد أقوى وأكثر إصراراً.

 

استديو الفن - سهى الوعل



قبلت شقيقها ومارست الجنس بالسكاكين.. تفاصيل صادمة عن ماضي أنجلينا تُرعبها شخصياً

 جنس بالسكاكين، وقُبلة مريبة لشقيقها... تاريخ من المغامرات الجنسية يوصف بأنه أغرب من أي شيء يمكن لهوليوود أن تتخيله، يجعل الممثلة الأميركية أنجلينا جولي تعيش حالة من الرعب على

آخرهم سيلينا جوميز .. نجوم خضعوا لعملية زرع أعضاء

 ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي في الأسابيع الماضية، بخبر خضوع الفنانة الأميركية سيلينا غوميز لعملية زرع كلى. وكانت الممثلة الأميركية فرانشا رايسا تبرّعت بكليتها لصديقتها المقر

بالصورة : هل ازدادت وفاء كيلاني جمالاً بعد زواجها بتيم حسن؟

 نشرت الاعلامية المصرية وفاء الكيلاني، صورة لها عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وهي بلوك شبابي صيفي. ظهرت في الصورة بأناقتها العفوية وهي مرتدية “ال

غلطة الشاطر بالف والغضب يجتاح الامارات...هكذا تسبب سناب شات بانهيار نجومية الاعلامية لجين عمران

 يبدو ان العبارة الشهيرة التي تقول " غلطة الشاطر بالف " نالت نصيبها بشكل كبير اليوم من الاعلامية السعودية لجين عمران بعد الموجة الكبيرة من الغضب التي اجتاحت مواقع ال

في يوم عرفة ...قرار مفاجيء : الفنانة أمل حجازي ترتدي الحجاب وتعلن اعتزال الفن

 في خطوة مفاجئة، اعلنت الفنانة امل حجازي اعتزالها الغناء والفن. ولفتت انها ارتدت الحجاب وقد اتخذت هذا القرار في يوم عرفة. وكتبت امل حجازي على صفحتها الرسمية عبر موقع فايسبوك:

فيديو جنسي مسرب وتاريخ من العُريّ.. قصة صعود آل كارداشيان

 إذا كنت من متابعي بنات كارداشيان، ألم تسأل نفسك يوماً لماذا اكتسب أفراد هذه الأسرة كل هذه الشهرة، رغم أنهن لا يظهرن أي موهبة سوى قوامهن المثير.. السر هو تاريخ طويل من "ت